الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخولموج الغلا

شاطر | 
 

 معلقة الاعشى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجزائر
نـداء نشيط
نـداء نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 49
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: معلقة الاعشى   الأربعاء 21 يناير 2009, 16:44

معلقة الأعشى




ودع هريرة إن الركب مرتحل ... و هل تطيق وداعاً أيها الرجل

غراء فرعاء مصقولٌ عوارضها ... تمشي الهوينى كما يمشي الوجي الوحل

كأن مشيتها من بيت جارتها ... مر السحابة لا ريثٌ و لا عجل

تسمع للحلي وسواساً إذا انصرفت ... كما استعان بريحٍ عشرقٌ زجل

ليست كمن يكره الجيران طلعتها ... و لا تراها لسر الجار تختتل

يكاد يصرعها لولا تشددها ... إذا تقوم إلى جاراتها الكسل

إذا تلاعب قرناً ساعةً فترت ... و ارتج منها ذنوب المتن و الكفل

صفر الوشاح و ملء الدرع بهكنةٌ ... إذا تأتى يكاد الخصر ينخزل

نعم الضجيع غداة الدجن يصرعها ... للذة المرء لا جافٍ و لا تفل

هركولةٌ ، فنقٌ ، درمٌ مرافقها ... كأن أخمصها بالشوك ينتعل

إذا تقوم يضوع المسك أصورةً ... و الزنبق الورد من أردانها شمل

ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ ... خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل

يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ ... مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل

يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ ... و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل

علقتها عرضاً و علقت رجلاً ... غيري و علق أخرى غيرها الرجل

و علقته فتاة ما يحاولها ... و من بني عمها ميت بها وهل

و علقتني أخيرى ما تلائمني ... فاجتمع الحب ، حبٌ كله تبل

فكلنا مغرمٌ يهذي بصاحبه ... ناءٍ و دانٍ و مخبولٌ و مختبل

صدت هريرة عنا ما تكلمنا ... جهلاً بأم خليدٍ حبل من تصل

أ أن رأت رجلاً أعشى أضر به ... ريب المنون و دهرٌ مفندٌ خبل

قالت هريرة لما جئت طالبها ... ويلي عليك و ويلي منك يا رجل

إما ترينا حفاةً لانعال لنا ... إنا كذلك ما نحفى و ننتعل

و قد أخالس رب البيت غفلته ... و قد يحاذر مني ثم ما يئل

وقد أقود الصبا يوماً فيتبعني ... وقد يصاحبني ذو الشرة الغزل

وقد غدوت إلى الحانوت يتبعني ... شاوٍ مشلٌ شلولٌ شلشلٌ
شول

في فتيةٍ كسيوف الهند قد علموا ... أن هالكٌ كل من يحفى و ينتعل

نازعتهم قضب الريحان متكئاً ... و قهوةً مزةً راووقها خضل

لا يستفيقون منها و هي راهنةٌ ... إلا بهات و إن علوا و إن نهلوا

يسعى بها ذو زجاجاتٍ له نطفٌ ... مقلصٌ أسفل السربال معتمل

و مستجيبٍ تخال الصنج يسمعه ... إذا ترجع فيه القينة الفضل

الساحبات ذيول الريط آونةً ... و الرافعات على أعجازها العجل

من كل ذلك يومٌ قد لهوت به ... و في التجارب طول اللهو و الغزل

و بلدةٍ مثل ظهر الترس موحشةٍ ... للجن بالليل في حافاتها زجل

لا يتنمى لها بالقيظ يركبها ... إلا الذين لهم فيها أتوا مهل

جاوزتها بطليحٍ جسرةٍ سرحٍ ... في مرفقيها ـ إذا استعرضتها ـ فتل

بل هل ترى عارضاً قد بت أرمقه ... كأنما البرق في حافاته شعل

له ردافٌ و جوزٌ مفأمٌ عملٌ ... منطقٌ بسجال الماء متصل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احساس العالم
نـداء ماسى
نـداء ماسى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 629
العمر : 33
العمل/الترفيه : روحي فدوه لعيونها
المزاج : لو انتقل الهرم من مصر للصين وقلبي من اليسار لليمين ما انساك لو تغيب سنين
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلقة الاعشى   الخميس 22 يناير 2009, 04:22

مكرر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلقة الاعشى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نداء الحب :: 

منتديات نداء الحب الادبية والثقافية  :: منتدى نــداء الحب لهمس القصايد والأشعار

-
انتقل الى: