الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخولموج الغلا

شاطر | 
 

 عندما غربت شمس والداي الى الأبد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الياسمين
نـداء نشيط
نـداء نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 62
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الجمعة 11 يوليو 2008, 22:22

....
قصتي ..

...في أجمل أيام الربيع.. اجتمعت نسمات الزهور .. لتقبل بيتنا الدافئ..

وتلفه بعطرها الفواح .. هناك حيث اجتمعت الطيور

.. لتغرد منشدتا أجمل الالحان ..

هناك .. حيث تكاثرت زهرة الياسمين البيضاء .


. هناك .. حيث سحرتنا زرقة السماء ..

ذلك البيت الصغير .. الذي طالما حلمت فيه اني أطير .

. في بيتنا جمعتنا أجمل الحظات..



تمثلت في حناياها الضحكات .. يبيت الفرح بيننا ساعات و ساعات ..

اذكر تلك الغرفة البيضاء .. التي ملئتها و أمي بأجمل الألوان .

. تخيلنا معا شكل الجنان ..

رسمنا ما تخيلنا و كتبنا له العنوان ..

وتلك الشرفة المضيئه .. التي كنا نجلس فيها معا .

. نسهر مع ضوء القمر ..

نعد النجوم و نطلق العنان لاحلامنا ..ونرسم دروبنا ..

ردوبنا المضيئه بنور الحب ..


* * * * * * * * *


هبت رياح الحرب ..

لتطفئ انوار الدرب ..


* * * * * * * * *

انها الحرب انهم جند اسرائيل

.. لعنهم الله هم و امريكا ..

نعم هم و من غيرهم .. مغتصبون بلدي الغالي فلسطين

.. يذرفون دماء شعبي ..

طول السنين .. يا له من زمن لعين ..

يومها .. اشتد اطلاق النار .. و أصوات الانفجارات

.. التي اعتدنا على سماعها ..

ذعرت وأختبئت في أحضانهما ..

معهم فقط أشعر بالأمان و الاطمئنان ..

أشعر بنبضات الخوف في قلوبهم .

. أسمع أنفاسهم ..وعدوني بالبقاء معي ..

وعدوني ألا يتركوني ..

فصدق قلبي .. لأنه يثق بهما ..

* * * * * * * * *


حتى التهب بيتنا بلهيب النيران المشتعله .

. تلك الالسنه الحمراء لا زلت أراها ..

أشعر بحرارتها ..

بدأ البيت بالانهيار ..لتنهار معه أجمل سنين

حياتي التي عشتها مع ابي و امي ..

في تلك اللحظه .. مر شريط حياتي مسرعا أمام عيناي

.. تذكرت تلك اللحظات..

تلك الضحكات .. وتلك القصص الجميله

وتذكرت زهرات الياسمين البيضاء..

.. و اليوم .. لأخر مره ارى فيها بيتنا الغالي ..

المني احتراق زهرات الياسمين ..

وألواننا التي رسمنا بها على جدران الغرفه .. و شرفتنا المضيئه ..

كل شيء يحترق ..

ونحن محاصرون ..في تلك اللحظات لم أمتلك دموعي ..شعور غريب تملكني ..

يفوق الوصف و الكلمات .. شعور أسكن الحركات .. شعور أوقف النبضات .. لحظة

صمت مخيفة .. أعيشها مع نفسي ..

وماهي الا لحظات .. لتبقى في كتاب الذكريات ..

* * * * * * * * *


المنزل ينهار ركاما .. أحاطت بنا الاحجار .. يمينا و يسا

ر .. و اذ بالسقف ينهار ..

يحاول ابي حمايتها ولاكن ..

كان القدر مكتوبا لتكون امي أول ضحيه

.. تلك الروح البريئه .. بأي ذنب قتلت ..

التمست خروجها منك يا امي الحنون

.. عندما انهالت الحجاره لتشوه حسنك ..

لتقطع جسدك المرتعش .. ولتبعدني عن حضنك الدافيئ ..

كنت أنظر .. و اللحظات تتباطئ .. لم أستطع الحراك ..

و أمتلئ وجهي و جسدي بدمائك الطاره يا امي ..

صرخ قلبي صرختا .. تمثل في صوتي قائلا ..

يمه




لا يا أماه لا تتركيني من لي سواك يا

امي .. أصرخ امي يا امي ..

ارى في عينيها دمعات الوداع .. وهي تخرج أخر انفاسها ..

تتبطئ اللحظات .. لم أعي كل هذا .. تمنيت لو كان حلم ..

لأستيقظ منه بين أحضان امي ..

أبي المسكين .. لا يصدق ما رأته عيناه .. يضن أن بأمكانه مساعدتها

ولاكن .. فات الاوان ..

وأنا التمس امي .. لانني اعلم انها ستكون أخر لمسات ..

لم تمضي بضع دقائق ..


حتى انهارت الحجارة على كلاهما ..

في تلك الاتناء ..

كانت عضام أقدامي قد كسرت تماما بل وانفصل جزء عن الاخر

ولكنني لم أشعر بها ..

ايقنت حينها انه الموت .. فنطقت شفاهي بجملة واحده

جملة علمني اياها والداي .. وعلماني كيف انطقها ..

وها انا ذا انطقها في وقت .. مختلف عن اي وقت نطقتها فيه


أشهد أن لا اله الا الله ..

و أشهد أن محمد عبده و رسوله



عندما ذكرت هذه الكلمات شعرت بأن الله معي فأغمضت عيناي ..


* * * * * * * * *

ولم أقد الا على صوت الزحام .. الكل يبحث تحت الركام ..

علهم يعثرون على أحياء ..

لن تصف أية كلمات و أية حروف حالتي في تلك اللحظات ..

كانت مشاعر قهر .. اه منك اسرائيل .. و الله لاشفي غليلي منكم

عند رؤيتكم في انهزام ..

فقدت امي .. فقدت ابي .. فقدت بيتنا و عائلتي .. واخيرا أفقد سيري ..


بدون تعليق ( كان الله و يبقى الله

و حسبي الله و نعم الوكيل )


قصه حقيقيه
في فلسطين سنة 1999...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مونى

ادارة منتدى نداء الحب

avatar

انثى عدد المساهمات : 644
العمر : 33
العمل/الترفيه : مدمنة انترنت
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الأربعاء 16 يوليو 2008, 01:12

( كان الله و يبقى الله
و حسبي الله و نعم الوكيل )

الله يلعنهم ومنهم لله
سلمت يداك على القصة محزنه ومؤثرة جداااااااا
الله يعينهم على ماهم فيه
وفعلا لاتعليق لانه مهما قلنا ما باليد حيله
ودائما الله عز وجل موجود

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mony2.mam9.com
احلى جوووود

المدير العام لمنتدى نداء الحب
المدير العام لمنتدى نداء الحب
avatar

انثى عدد المساهمات : 1029
العمر : 32
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الأحد 16 نوفمبر 2008, 12:46

الله ينصر اخواننا المسلمين في فلسطين

والله يرحم شهداء فلسطين

يسلموو على القصة المحزنة جدا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورا
نـداء فعال
نـداء فعال


انثى عدد المساهمات : 127
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الخميس 27 نوفمبر 2008, 20:41

( كان الله و يبقى الله
و حسبي الله و نعم الوكيل )

يسلموووو فجر على الطرح الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احساس العالم
نـداء ماسى
نـداء ماسى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 629
العمر : 33
العمل/الترفيه : روحي فدوه لعيونها
المزاج : لو انتقل الهرم من مصر للصين وقلبي من اليسار لليمين ما انساك لو تغيب سنين
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الخميس 04 ديسمبر 2008, 00:33

لعنت الله عليهم


الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامي نونو
نـداء جديد
نـداء جديد


ذكر عدد المساهمات : 13
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما غربت شمس والداي الى الأبد   الأربعاء 17 يونيو 2009, 06:06

يا فجر الياسمين سلمت يداك
ولكن ليس من رأى كمن سمعا
حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما غربت شمس والداي الى الأبد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نداء الحب :: 

منتديات نداء الحب الادبية والثقافية  :: منتدى نــداء الحب للقصص والروايات

-
انتقل الى: